0 votes
270 views

1 Answer

+1 vote
by anonymous
selected by anonymous
 
Best answer

تُعتبر ليختنشتاين أغنى دول العالم، وتُحقق عملية تصنيع وبيع الطوابع البريدية ربع دخل الإمارة، بسبب ارتفاع كلفة هذه الطوابع، بالتزامن مع عدد السكان المُنخفض، مع العلم أنّ السياحة هي أكبر المصادر الاقتصادية في الإمارة، إذ إنّ موقع ليختنشتاين في جبال الألب، وهي الدولة الوحيدة التي تقع بالكامل في هذه الجبال، يجذب ملايين السياح سنوياً، بالإضافة إلى وجود العديد من المتاحف المحلية، التي تستقطب الزوار، وأشهرها متحف البريد، كما تملك ليختنشتاين إحدى أكبر شركات تصنيع الأسنان الاصطناعية حول العالم، بالإضافة إلى صناعة الإلكترونيات، والصناعة المعدنية، وإنتاج السيراميك، وأجزاء محرّكات السيارات وغيرها.

مرحبًا بك إلى سؤالك، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...